عرض مشاركة واحدة
   
قديم 01-26-2011, 06:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رباح القوبع الشريف
باحث في التاريخ

الصورة الرمزية رباح القوبع الشريف

إحصائية العضو







 

رباح القوبع الشريف غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الأماكن والديار الأخرى للعونة
افتراضي قصة موضي بنت الربيع وباب العطيفة

قصة موضي بنت الربيع

موضي بنت ابن ربيع من آهل شقراء كانت تحب أسرة آل سعود حبا عميقاً, وقد عاشت في عهد محمد بن عبد الله الرشيد , وكانت تقول : والله لئن انتصر ابن سعود على ابن رشيد إني لا عتب على رجل من باب العطيفة إلى نقبه القرائن من جنوب ، ومن باب العقدة إلى المسعري شرقاً "وهذه أسماء مواقع في المدينة" وسأنقض شعر رأسي , وأرقص ابتهاجا بانتصاره, ولئن مت قبل ذلك فأرجوا أن ترادوا على قبري تبشروني .
وقد وشى بها بعض الجماعة إلى ابن رشيد , وقيل له : إنها تقول : كذا وكذا ، فأحضرها ، وكانت رابطةالجأش ، وسألها هل أسأنا إليك، أوعملنا لك حاجة تغضبك ؟ قالت : أبداً والله لم تعمل لي شيئاً , ولكني أحب ابن سعود محبة عظيمة، لا قدرة لي على ردها ، وسأظل أحبه، أما أنت فلم يأتني منك مايسوؤني إطلاقاً . قال: ولو أكرمناك, فهل ستبقين على حبه؟ قالت : نعم , إن حبه في قلبي ، ولا أستطيع اقتلاعه. فالتفت ابن رشيد إلى رفا قهوأعوانه من شمر وقال لهم: انظروا الحب كيف يعمل "" والله وأمانه إنها صادقة "" وأعطاها معصم " بشت " وعشر جنيهات ذهب، وترك سبيلها وشكرها على وفائها..
وكانت امرأة رجالية طلقة اللسان، حادة الكلام ، لاتتردد ولا تخاف ، وكانت شاعرة مجيدة ،الجميع يخشاها ، ويخاف منها، وكانت طويلة الجسم ، ومتوسطة الجمال، وكانت تسكن في حي باب العطيفة جنوب بيت محيز، وبالتحديد في مكان بيت دحيم بن راشد شرقي مزرعة خبزه عاشت حتى انتصر ابن سعود على ابن رشيد, وابتهجت بذلك ونفذت وعدها

ومعنى لا عتب : أمش






رد مع اقتباس